وزير العمل: مضى عهد الإستهبال… ولا نفوذ لأحد في الخدمة المدنية

 

تعهد وزير العمل والإصلاح الإداري وتنمية الموارد البشرية بحر إدريس أبو قردة بالمضي قدماً في عملية إصلاح الخدمة المدنية خاصة بعد أضحت عملية وعي عام إنتظمت كل البلاد وأضاف في لقائه بالعاملين بوزارته أمس الأول “المناخ السياسي في الدولة الآن يساعد في عملية الاصلاح التي نقودها، فقد لمست توفر الإرداة السياسية للدولة في أعلى مستوياتها مما يحفزنا ويشجعنا للسير في هذا الطريق”، وشدد أبو قردة على شغل الوظيفة العامة على أساس الكفاءة فقط دون محاباة أوتمكين على أساس حزبي أو قبلي أوخلافه وقال “أنا على مسافة واحدة من جميع العاملين في الخدمة المدنية وليس هناك نفوذ لأحد أو إستعمال أي أسلوب من اساليب الفساد أو الإستهبال في الخدمة ، ولفت وزير العمل الإنتباه إلى أن إنجاز هياكل تنظيمية حقيقية لمؤسسات الدولة المختلفة يوقف عملية هدر المال ويعيده لخزانة الدولة” ودعا أبو قردة موظفي وزارته على السرعة والتبسيط للإجراءات لمن يطلبها من الجمهور كعقيدة وإيمان، وقال يجب أن نحدد بالضبط ماهي الخدمات التي يطلبها منا الجمهور، وأن نستفيد من التكنلوجيا في إنجاز تلك  الخدمات دون تعقيدً.